قالوا عنا

أ. مؤيد سعيد الياسين عضو مجلس إدارة سابق
جمعية البطالية الخيرية
شجرة مباركة غرس بذرتها آبائنا وأجدادنا الأفاضل واهتم برعايتها لتنمو وتثمر أعضاء مجالس آدارتها الموقرين وثلة من أبناء المجتمع المتطوعين و الباذلين حتى اصبحت منصة العطاء الأولى وظاهرة اجتماعية متميزة تعكس رقي مجتمعنا وتألفه لسيفيد من خدمتها جميع فئات بلدتنا الحبيبة وفي مختلف المجالات ، والمتأمل لمسيرة الجمعية يعي أن عجلة التطور مستمرة في كافة المجالات الخدمية والتقنية والإستثمارية والإعلامية
حتى اصبحت اليوم رائدة في تطبيق البرامج والمبادرات النوعية والكمية ومثالا يحتذى به في العمل التطوعي والتنموي على مستوى محافظة الاحساء
فنيابة عن اهالي بلدة البطالية الكرام أتقدم بالشكر الجزيل والثناء لأعضاء مجلس إدارة الجمعية على جهودهم المباركة ، سائلا الله عزوجل ان يتقبل أعمالكم

وكما جاء في الحديث (خير الناس أنفعهم للناس ) ..
صادق ناصر الشيخ علي عمدة بلدة البطالية
تشرفت بزيارة جمعية البطالية الخيرية والاطلاع على خدمتهم للمؤمنين المستفيدين ولكم اسعدني هذا العمل الجميل والمتكامل في توزيع المؤنة لشهر رمضان المبارك سائلاً من الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منهم عملهم حفظهم الله سبحانه وتعالى ورعاهم

مساء يوم الثلاثاء
27 / 8 / 1438هـ
السيد علي السيد ناصر السلمان
عمل عظيم يتمثل في أعمال هذه الجمعية الاجتماعية المباركة وخير ما نقول عنها وعن القائمن بها ماورد عن الصديقين عليهم السلام: "خير الناس من نفع الناس"

السيد علي السيد ناصر السلمان
27 / 5 / 1433هـ
الشيخ عبدالخالق علي الحاجي القاضي فى دائرة الأوقاف والمواريث
تشرفت هذه الليلة بزيارة مقر الجمعية والاطلاع عن قرب على واحد من الانشطة المتعددة وهي توزيع السلة الغذائية الرمضانية لهذا العام ووجدت الحال فيها كخلية نحل من النشاط والعمل فاسأل الله أن يوفقكم وأن يجعل ذلك من ميزان حسنات المؤسسين والعاملين في الجمعية والقائمين عليها، والحمد لله على التوفيق.

25 / 8 / 1438هـ
الشيخ حسن حسين الياسين
جمعية البطالية الخيرية قناة المجتمع لإيصال عطاء الباذلين من أهل الخير إلى المستحقين والطبقات المحرومة بكل أمانة و إخلاص.

27 / 2 / 1443هـ
د. منصور حسين الجبران
القريب من جمعية البطالية بكل تأكيد أعرف مني بحجم العمل الذي تقوم به والدعم المتنوع الذي تقدمه للمجتمع بمختلف فئاته والتحديات التي تواجه العاملين فيها ، ولكن من الصعب أن أنسى وقوفها معي عندما كنت بأمس الحاجه لها .
الشيخ علي حسين العمار
بتوفيق من الله تعالى قمنا بزيارة مقر الجمعية والإجتماع مع الأعضاء الجدد، وقد تم الاستقبال بحفاوة من الأخوة، وبعد الإطلاع على مكاتب اللجان وما في المقر من أجنحة العمل، أطلعنا الأخ العزيز مدير الجمعية على ما تقوم به اللجان من عمل اجتماعي ومهام خدمية. وحقيقة أثار إعجابنا ما يقوم به الأخوة من خدمات للمجتمع بروح مثابرة وسعي دؤوب، وهذا لإيمانهم بأن أفضل الأعمال هي خدمة المؤمنين، وفقهم الله للخير وسدد خطاهم. أخوكم الداعي لكم بالخير علي حسين العمار
الشيخ مفيد الحاجي
في كل عام جديد لهذه الجمعية المباركة يبرز فيها تطور وتقدم من كل النواحي الخدمية والادراية وفقهم الله إلى كل خير. شهادة لله. مفيد الحاجي
الشيخ علي ياسين الحاجي
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله العلي العظيم في كتابه الكريم : ﴿ وَتَعاوَنوا عَلَى البِرِّ وَالتَّقوىٰ﴾ [المائدة: 2]
إن الآية المباركة حثت على التعاون في أعمال الخير وأجلى مصداق من مصاديق البر خدمة فقراء المؤمنين وسد حاجة المحتاج منهم ، فقد بيّنت الروايات عظمة قضاء حوائجهم والسعي فيها فقد ورد عن معمر بن خلاد قال: سمعت أبا الحسن (عليه السلام) يقول إن لله عبادا في الارض يسعون في حوائج الناس، هم الآمنون يوم القيامة، و من أدخل على مؤمن سرورا فرح الله قلبه يوم القيامة .
ونحن أمام صرح مبارك قد تعاقد القائمون عليه على التعاون في قضاء حوائج الناس وتظافرت جهودهم لمتابعة شوؤن الفقراء والأيتام ، نسأل الله لهم الثواب الجزيل والأمن يوم القيامة والسرور الدائم في الدارين .
ملا عبدالله جواد الخليفة
أبهجني ما لمست من إنجازات عظيمة خلال هذه المدة المباركة، وما هذا الاستمرار في مسيرة العطاء طول أربعين سنة إلا دليل على الإخلاص في العطاء والبذل وعلامة قبول من قبل الله عزل وجل. بارك الله لكم جهودكم. عبدالله بن جواد الخليفة. 29-12-1437 هـ
الشيخ حسن الصفار
أشعر بسعادة بالغة وأنا أزور هذا الصرح الاجتماعي كما أن ما سمعته عن نشاط هذه الجمعية يلهمني الكثير من العزيمة ويكرس الأمل والتفاؤل في نفسي لمستقبل هذا المجتمع العريق في تاريخه وأمجاده. اسأل الله تعالى أن يوفق الأخوة القائمين على إدارة الجمعية والأعضاء العاملين معهم للمزيد من العطاء والعمل في خدمة المجتمع والوطن. وادعو كل أبناء البلدة الطيبة البطالية للالتفاف حول الجمعية ودعمها والتفاعل مع برامجها.

28 / 8 / 1427هـ
الشيخ جواد حسين العمار
أتقدم بالشكر لله أولاً والذي أوجد لمجتمعنا أيادي بيضاء تقوم بالعمل على كفالة المعوزين والمحتاجين من أيتام آل محمد والذين هم بحاجة للقمة العيش، فلكل هذه السواعد الشكر العظيم والثناء الجزيل من صميم قلوب كلّ أبناء المجتمع وبلا شك أن هذا العمل دليل على إخلاص القائمين عليه الذين لا يرجون من وراء عملهم إلا رضا الله والأجر في الآخرة، ونرفع أيدينا بالدعاء لكل من يتجشّم العناء والجهد في سبيل الله -والحمد لله-

جواد حسين العمار
30/02/1426 هـ
تبرع سريع